مرحوم ملا حبیب کاشانی ” شرح الاسماﺀ الحسنی “

واوضح “مراد عفيفي بور” في حديث لمراسل وكالة انباء فارس، ان موانئ محافظة هرمزكان ذات اغراض متعددة، وقال: نظرا للامكانيات المتوفرة في هذه الموانئ، فقد تم ايجاد استخدامات مختلفة فيها.
واضاف: اوجدنا مزايا بحيث تجذب المستثمرين في هذه الموانئ، كما نسعى للتعريف بالامكانيات المناسبة للمستثمرين.
واشار المدير العام للموانئ والملاحة بمحافظة هرمزكان الى طاقة ميناء الشهيد رجائي تبلغ حاليا 100 مليون طن ويعتبر البوابة الذهبية للبلاد بصفته مركز التجارة البحرية للحاويات في ايران، لذلك فقد تم توظيف استثمارات متعددة  في الاراضي الساحلية لاسناد عمليات تفريغ وشحن الحاويات وزيادة رسو السفن الضخمة.
ولفت عفيفي بور ان ايران تتجه الى الجيل الثالث من الموانئ والتي تتميز بزيادة نشاطات النقل البحري ومضاعفة طاقات الموانئ وانشاء صناعات بحرية ثانوية في الاراضي القريبة من المواني والتي تم اعدادها لتوزيعها على المستثمرين.
واشار الى  ان منظمة الموانئ والملاحة الايرانية اجرت دراسة في اطار الادارة الموحدة للشواطئ (ICZM) بمحافظة هرمزكان من اجل اضفاء الشفافية على استقطاب الاستثمارات.
واشار عفيفي بور الى زيادة طاقة المرحلتين الاولى والثاني من ميناء الشهيد رجائي لتصل الى 5.7 مليون طن من خلال تركيب 12 رافعة جسرية و57 رافعة متحركة مع معدات اخرى بلغت تكلفتا 180 مليون يورو، منها معدات 70 مليون يورو تقوم شركات ايران محلية بتصنيعها.
واضاف عفيفي بور: في المرحلة الثالثة بميناء الشهيد رجائي تم الشروع بانشاء رصيف 1400 متر انجز منه اكثر من 400 متر، وسيتم اكماله الشهر المقبل بحيث تزيد طاقة الميناء الى 8 ملايين طن سنويا.
ولفت المدير العام للموانئ والملاحة بمحافظة هرمزكان الى مشروع آخر يجري تنفيذه حاليا في اطار تطوير ميناء الشهيد رجائي وهو بناء ثلاثة ارصفة نفطية بطاقة 100 ألف طن في غضون عامين بحيث يتم اضافة 34 مليون طن الى طاقة ميناء الشهيد رجائي، وقال: ان هذه الارصفة ستدعم تصدير المنتجات من مصافي التكرير في البلاد، وفي هذا الشأن يمكن الاشارة الى مصفى نجم الخليج الفارسي.

تعليق