الرئيس روحاني: بذلت كافة الجهود من أجل إنقاذ طاقم ناقلة النفط الإيرانية

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني في مقابلة متلفزة مع القناة الإيرانية الأولى أن الجهات المعنية بذلت كافة الجهود من أجل انقاذ افراد طاقم ناقلة النفط الإيرانية التي اصطدمت مع سفينة شحن في بحر الصين قبل أيام.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان الرئيس روحاني صرح في مقابلة متلفزة مساء الاثنين، ان صادرات البلاد خلال العام الايراني الحالي (ينتهي في 20 مارس 2018) ستبلغ زهاء 90 مليار دولار منها نحو 30 مليار دولار صادرات السلع غير النفطية، في حين تبلغ الواردات والنفقات مابين 70 الى 75 مليار دولار، وهذا يعني فائضا تجاريا للبلاد.
واضاف رئيس الجمهورية ان ايران تواجه مشاكل منذ فترة االعقوبات، وهذه المشاكل تم حل بعضها والبعض الآخر مازال قائما ومن بينها مسألة العلاقات والتبادلات المالية مع المصارف في المنطقة والعالم حيث لم تصل الى الحالة المثالية.
وفي جانب آخر من حديثه تطرق روحاني الى حادث احتراق وغرق ناقلة النفط الايرانية (سانتشي) اثر ارتطامها بسفينة صينية في بحر الصين الشرقي بانها حادثة مؤلمة جدا، لافتاً الى  ان ابعاد هذا الحادث الاليم ماتزال غير واضحة، مشيرا الى انه تم تشكيل لجنة بهذا الخصوص مكونة من ممثلين من وزارة النفط ووزارة الطرق وبناء المدن ووزارة العمل لتولي مسؤولية الكشف عن اسباب وملابسات الحادث، كما ان وزارة الخارجية الايرانية على اتصال مع المسؤولين في الصين والدول المحيطة بها.
ونوه رئيس الجمهورية الى انه اوعز الى جميع المعنيين بالكشف عن اسباب وقوع الحادث والاجراءات التي يجب اتخاذها من الناحية القانونية، ورعاية شؤون عوائل الضحايا، كما ان الحكومة اعلنت الحداد العام باعتباره الضحايا شهداء الخدمة بذلوا جهودهم وقدموا حياتهم في طريق خدمة الشعب.
كما تطرق روحاني في هذه المقابلة االمتلفزة الى الزلزال المدمر الذي ضرب منطقة سربل ذهاب بمحافظة كرمانشاه قبل اكثر من شهرين، معربا عن تقديره لجميع الجهات التي ساهمت في عمليات الاغاثة والانقاذ بما فيها جميعة الهلال الاحمر والجيش والحرس الثوري.
ولفت الى اتخاذ اجراءات جيدة للمتضررين بالزلزال عن طريق اسكانهم في كرفانات بشكل مؤقت.
واكد رئيس الجمهورية ان الحكومة تبذل جهودها لاحتواء الاضرار الناجمة عن الزلازل والتوابع الزلزالية خاصة وان ايران تقع على خط الزلازل./انتهی

تعليق